دراسة مسحية استرجاعية عن الدلائل الغير طبيعية في عينات بول المرضي المترددين علي مستشفي براك العام

No Thumbnail Available
Date
2010-03-12
Authors
حمزة, خلود سعيد عبد السلام
الكيلاني, حليمة عبد القادر إحميد .
Journal Title
Journal ISSN
Volume Title
Publisher
Abstract
لأهمية تحليل البول فهو يعطي صورة حول حالة الكلية والجهاز البولي و يساعد في تشخيص الأمراض ومتابعة تقدم العلاج وعمليات المسح للأمراض الوراثية الغير مصحوبة بأعراض. تضمن هذا البحث إجراء دراسة مسحية استرجاعية عن الدلائل الغير طبيعية في البول للمرضي المترددين علي مستشفي براك العام خلال الفترة 1-1-2008 إلي 28-3-2010 وذلك نظرا وقد ثم فحص المرضي المترددين علي مستشفي براك العام في الفترة مابين 18-2-2010 إلي 28-3-2010 وبالنسبة للسنوات 2008-2009 ثم اخذ معلومات من سجلات تحليل البول بمختبر المستشفي ، وبلغ العدد الإجمالي للمرضى في هذه الدراسة 9028 وطبقا للبيانات تبين انه خلال الفترة التي شملتها الدراسة كان عدد المصابين بالدلائل الغير طبيعية في البول 6892 شخص وكان عدد الذكور منهم 2682 بنسبة ( 38.91%) وعدد الإناث 4210 بنسبة ( 61.08%) وتراوحت أعمارهم من 3سنوات حتى 80 سنة . أظهرت النتائج أن في عام 2008 كان عدد المصابين بالدلائل الغير طبيعية في البول 3340 شخص بنسبة (48.46%) من إجمالي العدد الكلي لسنوات الدراسة وكان عدد الذكور منهم 1200 بنسبة( 35.92%)وعدد الإناث 2140 بنسبة (64.07%) وتبين هذه النسبة أن وجود الدلائل الغير طبيعية في البول كان في الإناث أكثر من الذكور في هذا العام . وتبين أن معظم المصابين بالدلائل الغير طبيعية في البول كانوا من الفئة العمرية الثالثة من (21-30 سنة ) بنسبة ( 20.98%) . وقد كان من أكثر المدلولات الغير طبيعية وجودا في البول لهذه السنة هو وجود كرات الدم البيضاء في البول Pyuria)) الذي وجد بنسبة (32.96%) كانت في الإناث أكثر من الذكور. وفي عام 2009 كان عدد المصابين 3447 شخص بنسبة (50%) من إجمالي العدد الكلي لسنوات الدراسة وكان عدد الذكور منهم 1433 بنسبة( 41.57%) والإناث 2014 بنسبة (58.42%) وتبين هذه النسبة أن وجود الدلائل الغير طبيعية في البول كان في الإناث أكثر من الذكور في هذا العام . وأكثر فئة عمرية كثرت فيها الدلائل الغير طبيعية في البول كانت الفئة الثالثة من (21-30 سنة ) بنسبة (21.58%) . وقد كان من أكثر المدلولات الغير طبيعية وجودا في البول لهذه السنة هي وجود كرات الدم البيضاء في البول Pyuria)) الذي وجد بنسبة (30.6%) . وفي الفترة مابين 18-2-2010 إلي 28_3_2010 كان عدد المصابين بالدلائل الغير طبيعية 105 شخص بنسبة (1.52%) من إجمالي العدد الكلي لسنوات الدراسة وكان عدد الذكور منهم 49 بنسبة (46.6%) وعدد الإناث 81 بنسبة (53.3%) وتبين هذه النسبة أن وجود الدلائل الغير طبيعية في البول كان في الإناث أكثر من الذكور في هذا العام . وأكثر فئة عمرية كثرت فيها الدلائل الغير طبيعية في البول كانت الفئة الرابعة من (31-40 سنة ) بنسبة (24.76%) . وقد كان من أكثر المدلولات الغير طبيعية وجودا في البول لهذه السنة هو وجود كرات الدم البيضاء في البول Pyuria)) الذي وجد بنسبة (30.6%)كانت في الإناث أكثر من الذكور.
Description
Keywords
Citation